Press Release



ملتقى اضطراب طيف التوحد

توصيات هامة لملتقى اضطراب طيف التوحد الذياستضافته دبي مؤخرا

تحت شعار نظرة حديثة على التشخيص والعلاج

 

 

اختتم ملتقى اضطراب طيف التوحد / نظرة حديثة علىالتشخيص والعلاج الذي استضافته دبي مؤخرا يومي 18 و19 إبريل بعدد من التوصياتالهامة التي من شأنها أن تفيد هذا المجال الذي مازال الكثير من يجهل آثاره السلبيةعلى البشرية ، وذلك بتنظيم من مؤسسة إشارة للاستشارات والتريب بدبي، بالتعاون مع مركزالتميز الأردني في التربية الخاصة وبرعاية هيئة آل مكتوم الخيرية بهدف التوعية بالتوحدوالإستفادة من الخبراء العرب الذين شاركوا فيه بخبراتهم وتجاربهم العملية في مواقععملهم ، والمواقع الذي شاركوا فيها كمدربين ومحاضرين .

وقد أوضح ماء العينين سلامة مدير عام مؤسسة إشارة للإستشارات والتدريب  أن الملتقى  استهدف وحضره فعلا عدد كبير من شرائح المجتمع المستفيدةمنه أبرزها معلموا التربية الخاصة واختصاصيو العلاج النطقي والوظيفي وتعديل السلوكوالمعلمين في مراكز التربية الخاصة والاختصاصيين العاملين في مدارس الدمج «معلم مرشدأخصائي نفسي» وبعض الأهالي ممن ابناؤهم من ذوي اضطراب التوحد.

وقال إن التوصيات التي انبثقت من محتوى الماضراتوورش العمل التي عرضت في الملتقى ، والتي أشرف عليها نخبة الخبراء المشاركين وهم :البروفيسور نايف بن عابد الزارع، بروفيسور التربية الخاصة في قسم التربية الخاصة بجامعةجدة ، الدكتور فراس أحمد طقاطقة أستاذ التربية الخاصة المشارك مستشارا في التأهيل السمعيوالنطقي واللغوي لذوي الإعاقة ، والدكتور نجاتي بني يونس، أستاذ مشارك رئيس قسم التربيةالخاصة في كلية الملكة رانيا للطفولة بالجامعة الهاشمية، والدكتورة حنين حياصات المديرالعام لاكاديمية وقت التعليم في الأردن.

وقد اشتملت هذه التوصيات تقديم الشكر والتقديرلمؤسسة إشارة للأستشارات وعلى رأسها مؤسسها وميدرها الأستاذ أبو أحمد ماء العينين سلامهلمثابرته وجهوده المتواصلة والمتميزة من أجل تنظيم وإنجاح هذا النوع من الملتقيات، والشكر موصول لهيئة آل مكتوم الخيرية داعين الله لراعيها سمو الشيخ حمدان بن بنراشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية ، ونجله سمو الشيخ راشد بن حمدان آلمكتوم  رئيس مجلس أمناء الهيئة بطول العمرالمقرون بالصحة والعافية لكرمهم ودعمهم الدائم ، بالإضافة لتقديم الشكر كذلك للسيد ميرزا الصايغ مدير مكتب سمو الشيخ حمدان بنراشد آل مكتوم عضو مجلس أمناء هيئة آل مكتوم لمحاضرته القيمة عن جهود الهيئة فيدعم الخير بالداخل والخارج من أجل الخير فقط ، وذلك بتوجيهات ودعم ومتابعة دائمةراعيها .

وأكدت التوصيات على ضرورة إنشاء مركز وطني للتقييموالتشخيص لحالات التربية الخاصة ،وإجراء الدراسات التي تتناول أفضل الممارساتالمبنية على البراهين وتقييم خدمات التوحد، وتفعيل برامج تحليل السلوك التطبيقي نوتقنينمقاييس لتقييم وتشخيص حالات التوحدبالإضافة إلى ضرورة التشجيع على تأليفوترجمة الكتب المتخصصة ، والتكثيف من إقامة البرامج التتدريبية الموجه للأسروالمتخصصين ، ناهيك عن زيادة عدد مراكز التوحدالمتخصصة والشاملة .

ومن التوصيات كذلك ضرورة اعتماد نظام التقييم ضمنمعايير DSM 5 مع الأخذ بعينالإعتباراعتماد وأسس وتعليمات لتحديدمستوى شدة الأعراض بما يتناسب ودولة الإماراتالعربية المتحدة ، والتوسع في استخدام نظام (  APA) السلوك التطبيقيوغجراء دراسات جديدة للتكد من فاعلية النظام مع ذوي اضطراب طيف التوحد ، وكذلك ضرورةاعتماد تسميات واضحة ومتفق عليها بين المختصين وأولياء الأمور حول اضطراب طيفالتوحد ، والعمل على تقنين وتطوير المقاييس والبرامج الخاصة بذوي اضطراب طيفالتوحد على البيئة العربية وخاصة دولة الإمارات العربية المتحدة ،  وعمل فريق عربي متخصص ذي صيفة رسمية يتم منخلاله متابعة التطورات على مستوى الوطن العربي في مجال اضطراب طيف التوحد .

وأضاف مدير عام مؤسسة إشارة للاستشارات والتريبأنه من خلال التوصيات تم الإتفاق على معايير محددة في تشخيص ذوي اضطراب طيف التوحد، وضرورة تكثيف العمل المشترك للخروج بطريقة إجرائية واضحة لآعتماد التشخيص ،وتفعيل استراتيجيات التدريس الخاصة والمحكمة البناء في في تدريس ذوي اضطراب طيفالتوحد ، والتأكيد كذلك على تفعيل برنامج التحليل السلوكي التطبيقي  (  ABA ) في مراكز ومدارس الدمج التي تهتم بذوي اضطرابطيف التوحد ، إضافة للعمل على اعتماد التحليل السلوكي اللفظي في الجلسات التدريبيةلذوي اضطراب طيف التوحد.


Upcoming Events